الإتحاد العام الطلابي الحر
مرحبا عزيزي الزائر أنت غير مسجل معنا ويسعدنا إنضمامك إلى أسرتنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

20 عاما منذ التأسيس .... مسيرة منظمة ..
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 552 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو kader فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1523 مساهمة في هذا المنتدى في 601 موضوع
أذكر الله
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 60 بتاريخ الأربعاء يوليو 02, 2014 7:10 pm
فلسطين وغزة
جميع لوائح الاتحاد للقراءة و التحميل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الخنساء - 338
 
عبدالحق - 139
 
AMINE - 127
 
amar abdelhamid - 122
 
دروش عبدالله - 94
 
omaimatiaret - 65
 
نورالدين جباري - 64
 
اتحادية - 55
 
bezziou - 47
 
krimou - 43
 


الفتور وترك العمل الدعوي....

اذهب الى الأسفل

الفتور وترك العمل الدعوي....

مُساهمة من طرف الخنساء في السبت يناير 15, 2011 9:55 pm

الفتور وترك العمل الدعوي
الحمد لله الذي أكرم عباده بالإسلام وجعلهم من أتباع سيد الأنام عليه أفضل الصلاة والسلام..

ثم الحمد لله الذي شرف بعض عباده بحمل لواء الإسلام وجعلهم في سداد من القول والعمل حيث قال : {ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين} الآية.

وما برح الشيطان يجتال عباد الله من طريق الخير إلى طريق الشر حتى تجرأ بالوصول إلى أهل الدعوة وبدأ ينفث في روعهم المثبطات والمحبطات والأهواء والشهوات، ومما نعاني منه اليوم ظاهرة الانكسار والضعف الذي يسمى بالفتور.

فما هي أسبابه وما هي مظاهره ثم نقول وبالله التوفيق وما هو العلاج؟

أسبابه :

1.عدم وجود المحاضن التربوية التي تعمل على المواصلة والمتابعة وشحذ الهمم وإزالة الشبهات :

تلقى المحاضرات والندوات والدروس والمواعظ ولا يوجد من يأخذ بيد الشباب على مختلف مستوياتهم فيعمل على تربيتهم واحتضانهم وترحيلهم من مستوى إلى ما هو أعلى منه حتى يشعر بتدرج في المكانة الإيمانية والمكانة الاجتماعية تتكرر الأعمال الدعوية على الأفراد فلا يشعرون أنهم أرتقوا من مرحلة إلى أخرى فيصابون بالفتور.

2.عدم وجود التجديد في أساليب الدعوة :

تمضي الدعوة في رتابة مملة لعدم وجود فئات من الدعاة يعملون فقط على تطوير أساليب الدعوة المعاصرة ولربما رأيت أحد الدعاة في مكان آخر غير حقل الدعوة منتجاً ومطوراً وممارساً لأساليب التقنية لإنجاح مهامه الوظيفية الرسمية وأما الأمور الدعوية فلا تطور ولا ابتكار بل ولا حتى الهم الذي يجب أن يدفع إلى بلوغ تلك الأهداف لأن الدعوة حجمت في الطرق التقليدية فقط.

3.ضعف الارتباط بين القاعدة والقمة :

اقصد بالارتباط تلك العلاقة التي كانت بين المربي الأول صلى الله عليه وسلم وبين تلامذته النجباء، كان يسأل وكان يتفقد وكان يتحسس مشاكل تلامذته فيعالج أدوائهم أولاً بأول، وكيف كان يعيش واقعهم المعاشي والتربوي والاجتماعي ثم كيف كان يحرص على مستقبلهم الأخروي.

فالشيخ يلقي المحاضرة أو الدروس ولا علاقة له في التوجيه ولا في المعايشة مع طلاب العلم الذين أمضوا السنوات وهم أمام الشيخ يطلبون العلم على يديه حيث لا يوجد لدينا أماكن للتأسيس الدعوي ولا توجد مصابرة ومعاهدة مع التلامذة وبالتالي يعتريهم وينتابهم الفتور.

4.غياب التربية الميدانية والتحرك من أجل الدعوة.

والتربية الميدانية من أنجح الوسائل لإزالة الفتور والتردد والانكسار والضعف.. لماذا ؟

لأن التلميذ وطالب العلم يشعر بالحركة المادية المحسوسة أنه قد بذل الجهد والوقت والمال في سبيل الله وشعر أنه قدم شيئاً محسوساً فكلما جاء الشيطان ليثبطه تذكر تلك الأمور المحسوسة التي تقوده إلى التفكر في الأجر والثواب العظيم من الله سبحانه وتعالى وانه يعيش واقعاً فيه ازدياد من الحسنات كل يوم وكل ساعة.

أسبابه على مستوى الأفراد :

وأما على مستوى الأفراد فهناك أسباب كثيرة لهذا الفتور منها..

غياب مسئولية الدعوة عند البعض وعدم الشعور بواجبه نحو الدعوة إلى الله.
عدم الاستزادة من العلم الشرعي بطريقة مستمرة.
الانشغال بالاجتماعات غير العلمية والتي لا يتبعها عمل ولا إنجاز.
كثرة الجدل عند البعض في أمور لا تعود عليهم بالفائدة وربما تكون من الأمور الخلافية التي يسوغ فيها أكثر من رأي.
عدم الاهتمام بتربية النفس على التقوى والصلاح والزهد ولربما رأيت بعضهم يتكلم في أمور عظيمة في شأن الأمة وهو لا يحافظ على الصلاة في جماعة ولا على القيام بالنوافل ولا التزام مواطن السنن التي جاء بها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فقدان التوازن عند البعض بين طلبه للعلم وبين السعي للدعوة وبين حاجات أهله زمن يعول من الأبناء.
حصر الدعوة عند البعض وتحجيمها في المحاضرة والموعظة دون النظر في الأعمال الكثيرة التي يمكن أن تتناسب مع قدراته وإمكاناته.
العلاج :

وختاماً لعلي اذكر بعض طرق العلاج حسب جهد المقل والعلم عند الله وحده سبحانه وتعالى..

1.إيجاد محاضن تربوية تلازم شباب طلاب العلم وبصورة مصغرة كجماعات تحافيظ القرآن حيث تعلم وتربى وتتابع في جميع المراحل النظامية حتى الالتحاق بالحياة العملية وتستمر العلاقة من الناحية العلمية والاجتماعية والدعوية ويصبح الفرد له دور في الدعوة بحسب الإمكانيات والمهم أن يكون هناك ارتباط قوي بين الأفراد.

2.لابد من وجود فئة من طلاب العلم المتخصصين في الإدارة والتطوير من تطوير أساليب الدعوة حتى تكون الدعوة في تطور وتقدم ، ويجب على الدعوة أن تغزوا الناس في أماكنهم بالمناسب والمعقول بعد إجراء دراسة عامة لبعض شرائح المجتمع.

3.وجود المشايخ والعلماء الربانيين بالقرب من الشباب والتفرغ لهم في تعليمهم وفي تربيتهم والتعرف عليهم عن قرب والسؤال عنهم والتعرف على مشاكلهم.

4.التفعيل للوظيفة الدعوية بحيث يجب إشغال الشباب وطلاب العلم بالعمل الميداني المناسب لهم كالقراءة في كتاب أمام الناس (في المسجد) أو إلقاء المواعظ في بيئات متواضعة أو دعوة الأقارب والجيران بالشريط والكتيب أو تقديم المعروف بشتى طرقه أو الخروج في رحلات مع المشايخ إلى القرى والهجر لإلقاء المواعظ والتدرب على ذلك بوجود المشايخ والعلماء.

وسائل العلاج للأفراد :

1.معرفة أهمية الدعوة إلى الله والأجر العظيم منه سبحانه لمن دعا إلى الله {ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين} الآية.

2.الاستزادة من العلم الشرعي بالقراءة والاطلاع والجلوس في حلق العلم ومجالس الذكر.

3.عدم تضييع الوقت في الجدل وفي الأمور التي لا تعود على صاحبها بالنفع في الدنيا أو في الآخرة.

4.تربية النفس على الخوف من الله وعلى القيام بالواجبات والمحافظة على الصلوات والتزام السنن والنوافل وترك الشبهات وترك فضول الحلال فضلاً على تجنب الحرام.

5.الحصول على الاعتدال والتوازن في أموره جميعاً فللدعوة حق (طلب العلم والعمل بالعلم) وللأهل ومن يقوم عليهم ويرعاهم ويقوم على تربيتهم التربية الواعية.

6.النظر بعد طلب العلم في العمل الدعوي المناسب الذي يمكن القيام به بما يناسب المقدرة والإمكانية والتحرك الفعلي للدعوة

هذا والله أعلم...

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم..

وشكرا لكم وأنا أنتظر ردكم الطيب

وشكرا
avatar
الخنساء
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 338
العمر : 26
الموقع : http://ahiba-fi-llah.ahlamontada.net/
تاريخ التسجيل : 23/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahiba-fi-llah.ahlamontada.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفتور وترك العمل الدعوي....

مُساهمة من طرف دروش عبدالله في الأحد يناير 16, 2011 3:10 pm

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد صلاة تخرجنا بها من ظلمات الوهم وتكرمنا بها بنور الفهم وتوضح بها عنا ما أشكل ،حتى نعلم أنك تعلم ولا نعلم وأنت علام الغيوب ، عليه أفضل صلاة وأزكى تسليم.
أما بعد موضوع جد مهم يستوجب منا مراجعة أنفسنا ومراجعة ما وصلنا اليه ، فهذا هو الواقع ولايمكننا التهرب منه فهو فرض عين على كل واحد منا وكل واحد منا مسؤول عن كل تقصير ، اذا كنا حقيقة حملة راية هذا الدين العظيم ، ولكن في اعتقادي أن هذا النقص ليس في كل الولايات فهناك ولايات تجاوزت هاته الحواجز والعراقيل والله أعلم .
أسأل الله أن يهدينا ويهدي بنا ويجعلنا سببا لمن اهتدى ، وان يوفق عباده المخلصين لهذا الدين ، والله ولي التوفيق.
جزاك الله خيرا اخت الخنساء على هذا الطرح المهم والواقعي نسأل الله لك التوفيق والنجاح ولجميع المسلمين
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
avatar
دروش عبدالله
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 94
العمر : 27
الموقع : balabil-el-wancharis.ba7r.org
تاريخ التسجيل : 16/03/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://balabil-el-wancharis.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفتور وترك العمل الدعوي....

مُساهمة من طرف الخنساء في الأحد يناير 16, 2011 3:54 pm

اللهم امين يا رب سدد الله خطاكم اخي واعانكم لما يحبه ويرضاه
في الحقيقة نقلت هذا الموضوع لنعكسه على واقع نعايشه الان فردا و جماعات
ولان نفش الانسان بين اقبال وادبار
فينبغي لنا ان نذكر انفسنا ونذكر الاخرين
لنرفع راية الدعوة ولننهض بهذه الامة من جديد

مروركم وردكم الراقي زاد الموضوع رونقا اخ دروش

اشكركم وبارك المولى فيكم وفي امثالكم
avatar
الخنساء
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 338
العمر : 26
الموقع : http://ahiba-fi-llah.ahlamontada.net/
تاريخ التسجيل : 23/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahiba-fi-llah.ahlamontada.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى